Skip to main content
البحث

يصاحب الاسهال الخفيف براز ذو قوام مائي وزيادة في عدد مرّات القيام بعملية التبرز وفي كميّة البراز. يدوم الإسهال الخفيف أقل من 14 يوم، في حالة زيادة هذه المدة يطلق عليه إسهال مزمن أو متكرر. الإسهال المتكرر يدوم ما بين أسبوعين إلى 4 أسابيع، أمّا الإسهال المزمن يمكن أن يدوم أكثر من 4 أسابيع. قليلًا ما يتم تشخيص سبب الإسهال الخفيف خاصةً في الحالات التي تتحسّن بدون علاج رغم أنّه مشكلة شائعة جدًا وربما أكثر المشاكل الصحيّة شيوعًا.¹ نستعرض فيما يلي أعراض وأسباب الإسهال الخفيف وكيفية الوقاية منه.

ما هي أعراض الإسهال الخفيف؟

أكثر اعراض الإسهال وضوحًا هي تغيّر قوام وكمية البراز وكذلك عدد مرّات القيام بعملية التبرز في اليوم. يكون البراز مائي وليّن القوام أثناء الإصابة بالإسهال. أعراض الإسهال الأخرى تشمل ارتفاع الحرارة، الشعور بالغثيان، التقيؤ، وآلام المعدة والإرهاق. أمّا الأعراض الأكثر حدّة مثل سوء التغذية، خسارة الوزن، آلام المعدة الشديدة والنزيف أثناء التبرّز تشير إلى الإسهال المزمن.² يجب استشارة طبيب في حالة ظهور هذه الأعراض الحادة لعلاج المرض المسبب له.

ما أسباب الإسهال الخفيف؟

يمكن الإصابة بالإسهال الخفيف بسبب العدوى أو لأسباب أخرى، إليكم بعض أسباب الإسهال الشائعة:³

  • التهاب المعدة أو النزلة المعوية بسبب العدوى من شخص مصاب.
  • حالات الإصابة بالإسهال بسبب عدوى بكتيريّة عن طريق طعام ملوث أو التزامنات المرضية والعدوى البكتيريّة خاصة خلال السفر.
  • أسباب غير معديّة مثل حركة المعدة الحادة وأمراض المعدة وأمراض الغدد الصماء.
  • حالات العدوى الناتجة عن تناول الطعام أو استهلاك المياه الملوثة.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية أو المضادات الحيوية الموصوفة.
  • أمراض الجهاز الهضمي والأمراض المعوية مثل داء الأمعاء الالتهابي.
  • حالات صحية مرتبطة بالإسهال مثل التهاب القولون التقرحي وداء كرون ومتلازمة القولون العصبي وعدم تحمّل اللاكتوز ومرض حساسية القمح (السيلياك).

علاج الإسهال الخفيف والوقاية منه؟

لعلاج الإسهال الخفيف أو الحاد يفضّل المعالجة بالإمهاء الفموي أو معالجة الجفاف عن طريق الفم لعلاج أو منع الجفاف.⁴ في حالة الحاجة إلى علاج دوائي، يمكنك علاج الإسهال عن طريق أخذ دواء للإسهال للحد من حركة الأمعاء السريعة. الأدوية المضادة للإسهال تكون آمنة في حالة عدم وجود حرارة أو نزيف مصاحب للإسهال.⁵ يحتوي علاج الاسهال ايموديوم® على المادة الفعّالة ليبوراميد وهو متاح بدون وصف طبيّة. يساعد ايموديوم® على تهدئة الأمعاء لإستعادة التوازن الطبيعي لعملية الهضم. يسمح ايموديوم® للجسم ليمتص الجسم المواد الغذائية والسوائل والأملاح كما يجب.

يمكن الوقاية من الإسهال عن طريق خطوات بسيطة رغم أنّه مشكلة شائعة جدًا:⁶

  • تجنّب عدوى البكتيريا والفيروسات من خلال الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليد باستمرار لمنع العدوى
  • استخدم المياه والصابون للقضاء على الجراثيم عوضًا عن مطهّر اليد الذي يحتوي على كحول
  • تجنّب التغييرات المفاجئة في نظامك الغذائي مثل شرب الشاي أو القهوة أو المشروبات الغذائية والحلويات التي تحتوي على سكريات كثيرة صعب امتصاصها
  • احذر من تناول الطعام النيء أو شرب المياه الملوثة خاصةً عند السفر للدول النامية 
  • حافظ على نظافة منطقة تحضير وطبخ الطعام واغسل الطعام جيّدًا قبل طبخه واستهلاكه
  • قم بتقديم الطعام مباشرةً بعد تحضيره ثم ضع باقي الطعام في الثلاجة فور الانتهاء منه

لمعرفة المزيد عن الإسهال وكيفية عمل ايموديوم® قم بزيارة قسم الأسئلة المتكررة على الموقع.

المراجع:
1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4108-diarrhea - April 2020
2. https://www.cdc.gov/disasters/disease/diarrheaguidelines.html - January 2019
3. https://www.aafp.org/afp/2014/0201/p180.html - Feb 2014
4. https://www.who.int/maternal_child_adolescent/documents/9241593180/en/ - 2005
5. https://www.iffgd.org/lower-gi-disorders/diarrhea/managing-diarrhea.html... October 2018
6. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/diarrhoeal-disease - May 2017