Skip to main content
البحث
تعتبر متلازمة القولون العصبي، أو القولون المتهيج، حالة شائعة الحدوث وهي من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تؤثر على الأمعاء الغليظة وتؤدي إلى تغييرات جذرية في حركة الأمعاء. يعتبر الانتفاخ والتقلصات والإسهال والإمساك والشعور بالإرهاق من أعراض القولون العصبي التي تحدث باستمرار.¹ يوجد بعض العوامل التي تؤثر على الجهاز الهضمي وتؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي مثل التغييرات الهرمونية، الالتهابات المعوية والأنظمة الغذائية المنخفضة في الألياف والعالية في الدهون.² قد تصبح هذه الأعراض منهكة جدًا في بعض الأحيان وتؤثر على جودة حياة المريض، ويعتبر النظام الغذائي، تناول الطعام والحساسية من بعض الأطعمة من أكبر مسببات ظهور أعراض القولون العصبي.³ إليكم بعض الحميات والأنظمة الغذائية المناسبة لمرضى القولون العصبي.

أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

إضافة بعض التغييرات والتعديلات على النظام الغذائي قد يساعد على تقليل أعراض متلازمة القولون العصبي في بعض الحالات. للوصول لأفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي يجب تغيير الحمية الغذائية لعدة أسابيع لملاحظة أي تحسن في الأعراض، حيث يختلف النظام المناسب من حالة لأخرى. إليكم 4 أنواع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي لتساعدهم على التعامل مع أعراضه:

1. حمية عالية الألياف

تنقسم الألياف إلى نوعين: ألياف قابلة للذوبان وألياف غير قابلة للذوبان. ينصح بتناول الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الفاكهة ومنتجات الشوفان والبقوليات بالإضافة إلى الشعير وأرز النخالة. ألكمية المنصوح بها لتخفيف أعراض القولون العصبي وهي من 22 إلى 34 غرام من الألياف يوميًا. الطريقة الأفضل لإضافة أطعمة غنية بالألياف في النظام الغذائي هي زيادة 2 إلى 3 غرام من الألياف يوميًا بشكل تدريجي حتى الوصول إلى الكمية المنصوح بها. حيث تؤدي زيادة استهلاك الألياف بشكل مفاجئ إلى زيادة الغازات التي تسبب الانتفاخ وأعراض القولون العصبي الأخرى، خاصة الألياف الغير قابلة للذوبان.⁴

2. نظام غذائي منخفض الدهون

تناول الكثير من الأطعمة الدهنية قد يؤدي إلى سوء أعراض القولون العصبي ومشاكل صحية أخرى عديدة. النظام الغذائي منخفض الدهون مناسب جدًا للأشخاص الذين يعانون من أعراض الإسهال والإمساك بشكل ملحوظ بسبب التهاب القولون العصبي، يطلق على هذا النوع (IBS-M) وهو متلازمة القولون العصبي المختلط. ⁵
 
يعود النظام الغذائي منخفض الدهون بالفائدة على صحة القلب والوزن بالإضافة إلى تخفيف أعراض القولون العصبي المزعجة. لاتبّاع هذه الحمية يجب الحد من استهلاك الدهون الحيوانية، الأطعمة المقلية ومنتجات الألبان كاملة الدسم. عوضًا عن ذلك يجب تركيز أغلبية الحمية على اللحوم الغير دسمة والخضروات والجبوب والفواكه.

3. حمية الإقصاء "اليمنيشن دايت" (Elimination Diet)

معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يعتقدون أن أعراض المرض تظهر كنتيحة لتناول أطعمة معينة. في هذه الحالة يكون من المناسب اتبّاع حمية الإقصاء، وهي عبارة عن منع أطعمة معينة لمدة 12 أسبوع وملاحظة أي تحسّن في أعراض القولون العصبي أو الشعور بتحسن عامة، عندها يجب أن يمتنع الشخص عن تناولها تمامًا.⁶ من أكثر المواد الغذائية التي تسبب مشاكل لمرضى القولون العصبي هي الكافيين، الشيكولاتة، الألياف الغير قابلة للذوبان والمكسرات.³

4. حمية قليلة الفودماب (FODMAP)

اتبّاع حمية منخفضة الفودماب يعني تجنّب أطعمة معينة تحتوي على كاربوهيدرات صعبة الهضم فتقوم بجذب مياه أكثر في الأمعاء. ينتج عن استهلاك العناصر الغذائية التي تحتوي على فودماب ظهور أعراض القولون العصبي الغير مرغوب فيها مثل الغازات والانتفاخ والإسهال.⁷ كلمة فودماب هي اختصار مشتق من السكريات قليلة السكر، والأحادية، والثنائية، والبوليولات القابلة للتخمر.⁸ قد يساعد تقييد استهلاك هذه العناصر لمدة 6 إلى 8 أسابيع على تحسين أعراض القولون العصبي. من الأطعمة التي تحتوي على فودماب:⁴
  • المنتجات التي تحتوي على محليات مثل السوربيتول، المانيتول، الزيليتول والمالتيتول.
  • بعض الفواكه مثل التفاح - التوت الأسود - الكرز - المشمش - المانجو - البرقوق - البطيخ.
  • منتجات الألبان مثل الحليب - الزبادي - الايس كريم - الأجبان الناعمة.
  • منتجات القمح.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفركتوز أو العسل.
  • بعض الخضروات: الفطر - القرنبيط - البصل - الثوم - العدس.
قد ينصح الطبيب أو أخصائي التغذية بهذه الحمية لمدة عدة أسابيع ثم العودة لتناول هذه العناصر تدريجيًا وفقًا للنتائج.

علاج متلازمة القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال (IBS-D)

تعتبر حركات الأمعاء الجذرية من أعراض القولون العصبي الأساسية وقد تؤدي إلى رغبة ملحة ومفاجئة في التبرز. متلازمة القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال (IBS-D) هو حالة من سرعة حركة الأمعاء وزيادة عملية التبرز بجانب أعراض القولون العصبي الأخرى مثل الانتفاخ وآلام المعدة. تؤدي انقباضات الأمعاء السريعة إلى سرعة حركة الأمعاء وتغير قوام البراز ليصبح مائي ورخو.⁹ 
 
الطريقة الأمثل لعلاج متلازمة القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال هي عن طريق استخدام مضاد إسهال يحتوي على المادة الفعالة لوبيراميد.⁹ يقوم ايموديوم® بتخفيف سرعة انقباضات المعدة ليعطي الأمعاء وقت أكثر لامتصاص المياه من الطعام المهضوم.¹⁰ كما يحسّن ايموديوم® أيضًا وظائف الأمعاء فيعيد إيقاع الجسم الطبيعي.¹¹ اكتشفوا المزيد عن ايموديوم® وكيف يساعد على التعامل مع أعراض القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال من خلال زيارة قسم الأسئلة المتكررة على الموقع.
 
المراجع: