Skip to main content
البحث

يعتبر الإسهال من أعراض اضطراب الجهاز الهضمي الذي يحدث نتيجة اختلال توازن عملية الهضم لأسباب عديدة يسهل حدوثها. يشير مصطلح الإسهال إلى القيام بعملية التبرز ثلاثة مرات أو أكثر ويكون فيها قوام البراز مائي ورخو، ويدوم الإسهال الخفيف من يومين إلى ثلاث أيام عادةً. تختلف أنواع الإسهال ما بين الإسهال الخفيف أو غير الحاد، والإسهال الشديد أو الحاد والمتكرر والإسهال المزمن. الإسهال الخفيف يدوم فترة قصيرة ويعتبر مشكلة صحية شائعة الحدوث. إذا استمرّت أعراض الإسهال أكثر من عدة أيام يمكن أن تشير إلى مشكلة مستمرّة وأكثر حدة.¹

يكون الإسهال في معظم الأحيان عرض لإلتهاب معوي، وقد ينتج هذا الالتهاب من عدوى بكتيريا أو فيروسية أو طفيلية. تنتشر العدوى عن طريق الطعام أو مياه الشرب الملوثة، أو من شخص لآخر نتيجة لعدم النظافة الشخصية.²

ما هي أسباب الإسهال؟

في بعض الحالات لا يمكن الدلالة على السبب المباشر لحدوث الإسهال، خاصةً في حالات الإسهال الخفيف التي تدوم عدة ايام قليلة. البحث عن السبب الرئيسي مهم فقط في حالة استمرار المشكلة لفترة. إليكم أكثر أسباب الإسهال شيوعًا:

  • البكتيريا والطفيليات الناتجة عن استهلاك المياه أو الطعام الملوث تتسبّب في الإصابة بالإسهال.²
  • الإنفلونزا والروتافيروس وغيرها من الفيروسات يمكنها أن تسبّب ارتفاع الحرارة الذي يصحبه الإسهال عند الأطفال.³
  • الحساسية من بعض الأطعمة مثل حساسية اللاكتوز يمكنها أن تسبّب مشاكل في هضم أطعمة ومكوّنات معيّنة التي يمكنها أن تؤدّي للإسهال. تعرف هذه الحالة بإسم الإسهال من الألبان.⁴
  • أمراض القولون والأمعاء الدقيقة ومتلازمة القولون العصبي وغيرها من الأمراض التي تؤثر على المعدة تسبّب الإسهال عادةً.⁴
  • بعض الأطعمة المقلية والدهنية والأطعمة المعالجة والمأكولات السريعة، وكذلك المعجنات والسجق وغيرها من الأطعمة يمكنها أن تزيد من أعراض الإسهال.⁴
  • بعض المضادات الحيوية وأدوية علاج السرطان ومضادات الحموضة التي تحتوي على الماغنسيوم تعتبر من أسباب الإسهال.⁵

كيف تتم عملية الهضم؟

إن أردت فهم الإسهال فعليك أولاً معرفة القليل من المعلومات عن الجهاز الهضمي وآلية عمله وما الذي يحدث عندما يختل توازن الجهاز الهضمي الحساس للغاية ويحدث إضطرابات في المعدة. عندما يعمل جهازك الهضمي بشكل طبيعي، تدخل الأطعمة والمشروبات بشكل منتظم إلى المعدة ثم تتجه نحو الأمعاء الدقيقة. يتم في هذه المرحلة تحليل الطعام وامتصاص المواد الغذائية مع معظم السوائل. بينما تتجه الفضلات المتبقية المصحوبة ببعض المياه نحو القولون أو الأمعاء الغليظة حيث يتم امتصاص معظم المياه وتتحول الفضلات إلى براز يتخلص الجسم منه.

عندما تتهيج الخلايا في الأمعاء الدقيقة أو القولون فذلك يؤدي إلى حدوث إفراط في نشاط الخلايا والحركة الطبيعية للأمعاء. وهكذا تمر الأملاح الأساسية والسوائل وكذلك العناصر الغذائية التي تتناولها عبر القولون بسرعة كبيرة. ومع امتصاص الجسم القليل فقط من السوائل، يكتسب البراز قوام مائي لين وهذا ما يعرف بالإسهال.

تعمل المادة الفعّالة الموجودة في ايموديوم® والتي تسمى ليبوراميد بالتناغم مع جسدك لتهدئة الأمعاء واستعادة المسار الطبيعي لحركة الأمعاء وعملية الهضم. وبذلك يقوم الجسم مجدداً بامتصاص السوائل والأملاح والعناصر المغذية فتشعر بالتعافي وتعود لممارسة حياتك بشكل طبيعي.

أنواع الإسهال وعلاقته بالعدوى

الإسهال المُعدي:

هناك أنواع عديدة من العدوى التي قد تسبب الإسهال ويعتبر نوروفيروس أكثرها شيوعاً. وعادة ما يأتي هذا الفيروس على شكل التهاب معوي ويعرف أيضاً باسم جرثومة المعدة المصاحبة لفصل الشتاء. يمكن أن تصاب بهذا النوع من الإسهال أيضاً في حال قمت بتناول الطعام الملوث أو شرب الماء الملوث. لذلك احرص على اتبّاع قواعد صحية والحفاظ على النظافة الشخصية أثناء السفر إلى الخارج. يتعرض الأطفال عادة إلى روتافيروس والذي يسبب أعراضاً مشابهة لنوروفيروس عند البالغين.

الإسهال غير المعدي:

يعتبر هذا النمط من الإسهال أكثر شيوعاً إذ ينشأ عن العديد من الأسباب التي نصادفها في حياتنا اليومية مثل تناول أطعمة محددة أو حتى الشعور بالتوتر. وبينما يصاب معظم الأشخاص بالإسهال من وقت لآخر فقط، يعاني البعض الآخر من الإسهال بشكل متواصل ولا بد من معالجته بشكل سريع و فعّال. ومن المهم أيضاً مراقبة الطعام ونمط الحياة الذي يناسبك كي تتمكن من تعزيز قوة جهازك الهضمي.

أنواع أخرى من الإسهال

تيعًا لمنظمة الصحة العالمية، هناك ثلاثة أنواع من الإسهال: الإسهال الخفيف، والإسهال االشديد أو الحاد، والإسهال المزمن. الإسهال الخفيف يدوم ساعات قليلة ويشمل الإصابة بالكوليرا. الأنواع الأخرى منها الإسهال المزمن، يدوم 14 يوم تقريبًا، والإسهال المصحوب بنزيف.²

كيفية علاج الإسهال والوقاية من الإصابة به

هناك الكثير من الخطوات التي يمكن اتبّاعها للوقاية من الإسهال، منها الحفاظ على النظافة العامة واستهلاك مياه شرب نظيفة والتطعيم من الروتافيروس والاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة الطعام.² لحسن الحظ يمكنك علاج الإسهال بشكل سريع مهما بلغت درجته وبغض النظر عن أسبابه. يقدم لك ايموديوم® المساعدة التي تحتاج إليها لإيقاف الإسهال وتقليل أعراض الإسهال. فهو يعمل بالتناغم مع جسدك لاستعادة التوازن الطبيعي إلى حركة الأمعاء ويمنحك شعوراً بالتعافي لتتمكن من ممارسة حياتك بشكل طبيعي. تعلّم المزيد من المعلومات عن ايموديوم® وعن طريقة عمله لعلاج الإسهال.

لمعرفة المزيد عن الإسهال وكيفية عمل ايموديوم® قم بزيارة قسم الأسئلة المتكررة على الموقع.


المراجع:
1.https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/diarrhea... - November 2016
2.https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/diarrhoeal-disease - May 2017
3.https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5858916/ - Nov 2017
4.https://gi.org/topics/diarrhea-acute-and-chronic/ - October 2002
5.http://chemocare.com/chemotherapy/side-effects/diarrhea-and-chemotherapy... May 2020