Skip to main content
البحث

يعتبر الاهتمام بصحة أمعائك أو بالأحرى صحة بكتيريا الأمعاء كأحد الطرق الرئيسية التي تقلل من إمكانية إصابتك بالإسهال وتسهم في تحسين صحة جهازك الهضمي بشكل عام.

ما هي بكتيريا الأمعاء؟

تشكل بكتيريا الأمعاء أو البكتيريا المعوية حاجزاً طبيعياً للدفاع عن صحة أمعائك. تنتشر هذه البكتيريا في كافة أنحاء أمعائك وتعتبر عنصراً مهماً لأداء عدد من الوظائف:

  • تلعب دوراً جوهرياً في إكمال عملية الهضم
  • تسهم في امتصاص العناصر الغذائية المناسبة من الأطعمة التي تأكلها
  • تساعد في الحفاظ على الحركة الطبيعية للأمعاء
  • تدعم حاحز الأمعاء وتعزز من مقاومة كامل الجسم ضد التقاط العدوى

وعندما تتيهج بكتيريا الأمعاء لأسباب مثل المرض أو التوتر أو المضادات الحيوية أو الحمية الغذائية أو تغيرات في تركيبتها، يؤدي ذلك إلى الحد من قدرة الأمعاء على امتصاص الحموض الدسمة والإصابة بالإسهال.

وكذلك يؤدي حدوث أي تغيير في بكتيريا الأمعاء إلى ارتفاع نسبة تعرضها إلى البكتيريا المرضية المؤذية التي تعيش داخل الأمعاء ويمكن أن تتسبب في التقاط العدوى والإصابة بالإسهال.

المعينات الحيوية "الصديقة" لك

وعند حدوث أي عدوى في الأمعاء، تقدم المعينات الحيوية لك المساعدة الللازمة. وتصنف المعينات الحيوية ضمن أنواع البكتيريا الحية والخمائر التي توجد في الجسم بشكل طبيعي وكذلك في بعض أنواع الأطعمة خاصة في لبن الزبادي. كما يمكنك تناول المعينات الحيوية كأحد المتممات الغذائية. ويشار عادة إلى المعينات الحيوية بالبكتيريا "النافعة" أو "الصديقة" إذ يُعرف عن هذه المعينات دورها الكبير في استعادة التوازن الطبيعي لبكتيريا الأمعاء.

المعينات الحيوية والمضادات الحيوية

لقد ثبت دور المعينات الحيوية المفيد خاصةً عند حدوث أي خلل في جهازك الهضمي أو عند اتباع وصفة دوائية تتضمن المضادات الحيوية على وجه الخصوص. إذ لا تقوم المضادات الحيوية بقتل البكتيريا الضارة المسؤولة عن العدوى فحسب بل تقضي أيضاً على البكتيريا النافعة الموجودة في بكتيريا الأمعاء.

يؤدي انخفاض عدد البكتيريا النافعة الموجودة في بكتيريا الأمعاء إلى الإصابة بالإسهال وحدوث اضطرابات هضمية أخرى. ولذلك يعتقد بأن تناول المعينات الحيوية مع المضادات الحيوية يسهم في حماية البكتيريا "النافعة" في جهازك الهضمي.

تصنف معظم المعينات الحيوية ضمن المتممات الغذائية أكثر من كونها أدوية أي أنها تستخدم في إكمال ودعم العناصر الغذائية التي تحصل عليها عادة من حميتك الغذائية. وبذلك تتمكن من خلال تناول المعينات الحيوية بشكل يومي من الحفاظ على توازن جهازك الهضمي بأكمله ووقاية نفسك من العدوى.

ما هي مصادر المعينات الحيوية

تتوفر المعينات الحيوية على شكل متممات غذائية في معظم المتاجر المتخصصة ببيع المواد الكيماوية والغذائية.

كما يمكنك شراء هذه المعينات الحيوية من بعض المواد المحتوية على لبن الزبادي والأطعمة الأخرى. لذلك احرص عند شرائك الأطعمة على وجود عبارة "خمائر ناشطة وفاعلة" لتضمن حصول أمعائك على الجودة الأفضل من المعينات الحيوية. وعندما لا تتضمن بعض أنواع لبن الزبادي هذه العبارة فهذا يشير إلى أنها قد تحتوي على بعض المحلّيات والملونات أكثر من احتوائها على المعينات الحيوية.