Skip to main content
البحث

قد يبدو الأمر واضحاً بأن الأطعمة التي تتناولها وطريقة تناولها تؤثر بشكل فعلي على صحة جهازك الهضمي. ولا شك أن هناك عوامل كثيرة تلعب دوراً كبيراً في حدوث الإسهال مثل تناول أطعمة معينة أو حتى تناول الكثير من الأطعمة أو تناول الطعام بسرعة كبيرة.

عامل جهازك الهضمي بلطف

إن كان لديك أمعاء حساسة فهذا لا يعني أنه ليس هناك أي جدوى من الاهتمام بصحة جهازك الهضمي.  إذ يمكنك اتباع خطوات عديدة للعناية بصحة جهازك الهضمي والحفاظ على توازنه الطبيعي كأن تتناول طعامك ببطء أكثر أو اتباع حمية غذائية منتظمة.

عادات الأكل الصحية 

نقدم لك فيما يلي بعض عادات الأكل الصحية التي قد تساعدك في التخلص من الإسهال:

  • تناول طعامك ببطء. تحتاج المعدة إلى 20 دقيقة حتى تتمكن من إبلاغ الدماغ بالشبع والامتلاء ولذلك فإن تناول الطعام ببطء يساعدك في تناول كمية أقل من الطعام وبالتالي يتوجب على جهازك هضم القليل فقط من الطعام.
  • امضغ طعامك جيداً. عندما تستغرق الوقت الكاف لمضغ طعامك بالشكل المناسب فإنك لا تقوم فقط بإبطاء عملية تناول الطعام فحسب بل تسهم في دعم جهازك الهضمي من خلال تقديم كميات صغيرة فقط من الطعام الواجب تحليله وهضمه.
  • تجنب ابتلاع الطعام دون مضغه. عندما تقوم بابتلاع الطعام دون مضغه فإنك تقوم أيضاً بابتلاع كمية من الهواء مما يؤدي إلى احتباس الغازات وإبطاء عملية الهضم.
  • تناول وجبة قليلة وخفيفة. يتطلب هضم الوجبات الضخمة المزيد من الوقت مما يرهق جهازك الهضمي.
  • تجنب تناول الأطعمة في وقت متأخر من الليل. يُصاب جهازك الهضمي بالخمول في نهاية اليوم ولذلك نوصيك بتناول وجبتك الأخيرة قبل النوم بـ3 ساعات على الأقل.

الأطعمة والمشروبات المسببة للإسهال

تختلف أسباب الإسهال والعوامل المسببة له من شخص لآخر وتختلف أيضاً ردات الفعل التي تقوم بها أجسادنا من وقت لآخر. ولذلك فإن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة شخص ما بالإسهال قد لا تؤدي بالضرورة إلى إصابة شخص آخر بل ويمكن أن تعتبر بمثابة مواد مخففة للإسهال. وربما تلاحظ أن الطعام أو المشروب الذي لم يسبب لك الإسهال في السابق قد تحول اليوم إلى أحد العوامل المسببة للإسهال. 

نستعرض فيما يلي بعض الأطعمة التي تعتبر من أبرز أسباب الإسهال الشائعة:

  • الكحول. قد يؤدي مشروبك الروحي المفضل أو الخمر إلى حدوث تهيج في معدتك. ويختلف تأثير المشروبات من شخص لآخر ولذلك ينبغي عليك اكتشاف المشروبات التي تؤذي جهازك الهضمي لتتجنبها لاحقاً.
  • الأطعمة الحارة. تشير الدراسات الحديثة أن الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل مثل الأطعمة الهندية والصينية قد تزيد من آلام البطن المصاحبة لمرض القولون العصبي. وقد يعزى ذلك إلى تأثير التركيبة الغنية بالفلفل الحار.
  • الأطعمة المقلية والدسمة. تزيد هذه الأطعمة من قوة التقلصات المعوية الطبيعية المطلوبة لإتمام عملية الهضم ومعالجة الغذاء الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى من يعاني من الإسهال.**
  • الأطعمة الغنية بالألياف. تشكل بعض الأطعمة الغنية بالألياف غير القابلة للذوبان مثل النخالة والقمح عبئاً على جهاز الهضم وقد تسبب المشاكل بالنسبة لبعض الأشخاص. * تأكد من تفحص عبوة الحبوب التي تقوم بشرائها واختيار نوع الألياف المناسب لك.
  • تناول الكثير من الخضار والفواكه. يصاب بعض الأشخاص بالإسهال نتيجةً لتناول الكثير من فاكهة البرقوق والكيوي أو البازلاء أو البروكلي أو الملفوف.
  • الألبان. من المعروف أن الحليب والجبن والكريمة وباقي منتجات الألبان تسبب الإسهال عند بعض الأشخاص. يوصى هؤلاء الأشخاص بإيجاد بديل عن الألبان مثل حليب اللوز أو الصويا.
  • القهوة والشاي. تم تحديد الكافيين كمسبب رئيسي للاضطرابات الهضمية عند العديد من الأشخاص. يوصى بالحد من كمية الكافيين الذي تتناوله واستبداله بشاي الأعشاب.*
  • المحلّيات الصناعية. تعتبر المحليات الصناعية مثل السوربيتول والفركتوز المتوفرة في المشروبات الخاصة بالحمية الغذائية وكذلك الحلويات والعلكة أحد أسباب الإسهال ومن العوامل المسببة له. ويعزى ذلك إلى عدم قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاصها بالكامل.** لذلك احرص على قراءة معلومات العبوة عند الشراء وتأكد من اختيار المواد الطبيعية بدلاً عنها.

تذكر دائماً أن الأعراض التي تظهر عليك قد لا تعزى إلى الأطعمة التي تناولتها للتو بل لتلك الأطعمة التي تناولتها في اليوم السابق. أو ربما لا تعزى إلى الأطعمة نهائياً بل إلى السرعة أو الوقت المتأخر أو الكمية التي تتناولها من هذه الأطعمة.

كيف تتجنب تناول الأطعمة المسببة للإسهال

إن إصابتك بالإسهال قد تُعزى إلى تناول بعض الأطعمة ولذلك ينبغي عليك محاولة تحديد هذه الأطعمة من خلال الاحتفاظ بمفكرة تدوّن فيها كل ما تأكله يومياً والأعراض الظاهرة

احتفظ بمفكرة غذائية

  • احتفظ بسجل تدون فيه صحفة يومياً
  • اكتب كل ما تأكله بدقة بما في ذلك التوابل والتتبيلة (إن أمكن) وكذلك المشروبات.
  • اكتب كل ما تشعر به من توتر على اختلاف مستوياته. وربما تتفاجئ بتأثير هذا التوتر.
  • ابحث عن العامل المشترك في المكونات. فقد تحتوي الوجبات المختلفة مثل الباستا والبيتزا والسندويش على مكون مشترك مثل القمح.
  • ابدأ البحث في المكونات التي تتناولها في الخارج ثم تابع بحثك في المنزل. وحالما تتعرف على الأطعمة المسببة للمشاكل لديك، ابدأ باستكشاف أي من المكونات المؤذية لصحتك.
  • وسّع نطاق تفكيرك. ربما لن تتمكن في البدء من اكتشاف العامل المسبب للمشاكل لديك. لا تقلق فسرعان ما سوف تظهر هذه الأسباب بمرور الوقت أو من خلال الاستعانة بطبيبك الخاص.

حلل الوجبات المسببة للإسهال

ربما اكتشفت أن تناول البيتزا مع صلصة الطماطم يسبب لك نوبة إسهال لكنك لم تعلم بعد أي من المكونات المسببة للمشكلة. وعليك في هذه الحالة تناول البيتزا بدون صلصة الطماطم وتناول صلصة الطماطم بدون بيتزا. ويمكنك تطبيق الأمر ذاته على كافة الوجبات الأخرى.

هل لا تستطيع تحمل بعض أنواع الأطعمة؟

تعتبر المواد التالية من أبرز الأسباب الكامنة وراء عدم القدرة على تحمل بعض أنواع الأطعمة:

  • الجلوتين: وهو نوع من البروتين الموجود في العديد من البقول مثل القمح والشعير والشوفان
  • اللاكتوز: وهو السكر الموجود في الحليب وبعض منتجات الألبان

لا تفترض مسبقاً بأنك غير قادر على تحمل هذه الأطعمة؛ فقط كن حذراً أثناء تناولها.

وإن كنت تعتقد بأنك تعاني من حساسية غذائية أو غير قادر على تحمل بعض أنواع الأطعمة، نوصيك بطلب الاستشارة من طبيبك الخاص.

هل تسبب الألياف أي اضطرابات بالنسبة لك؟

يعاني بعض الأشخاص من الإسهال الناجم عن الحمية الغذائية الغنية بالألياف التي قد تزيد في بعض الأحيان من أعراض الإسهال. لكن يجدر بك أن تعلم أن هنالك نوعين من الألياف:

الألياف القابلة للذوبان. توجد في معظم الفواكه الحمضية والخضار مثل البطاطس والفاصولياء. وتساعد هذه الألياف في إيقاف كل من الإسهال والإمساك إذ تمتص الماء لتجعل قوام البراز أكثر تماسكاً عند الإصابة بالإسهال.

الألياف غير القابلة للذوبان. توجد هذه الألياف في النخالة والحبوب غير المقشورة والأرز وفي قشور بعض الفواكه والخضار. تساعد هذه الألياف عند الإصابة بالإمساك لكنها قد تضاعف من أعراض القولون العصبي والإسهال. وهذا لا يعني أنه ينبغي عليك التوقف عن تناول الألياف غير القابلة للذوبان عند إصابتك بالإسهال. بل يجب عليك فقط مراقبة الأطعمة التي تتناولها واختيار ما يناسبك منها.

الرياضة وجهاز الهضم

إن ممارسة التمارين الرياضية تقوّي جهازك الهضمي وتخلصك من التوتر أيضاً.

تم اختبار فاعلية وقوة كبسولات ®IMODIUM الأصلية في إيقاف الإسهال.

تنحل كبسولات ®IMODIUM الفورية سريعاً فور وضعها في اللسان ولذلك تعتبر علاجاً مثالياً أثناء التواجد في الخارج.

أين يُباع دواء ®IMODIUM

يمكنك الحصول على ®IMODIUM من الصيدليات مباشرةً ودون الحاجة إلى وصفة طبية.