Skip to main content
البحث

الإسهال يعتبر حالة صحية شائعة يتعرّض لها معظم الأشخاص في مرحلة ما من حياتهم وقد تحدث بشكل متكرر أحيانًا. تتنوع حالات الإسهال من حيث الشدة ومدة الإصابة، بعض حالات الإسهال تكون خفيفة ومؤقتة وبعضها تكون شديدة ومزمنة. يحدث الإسهال عادة كنتيجة للالتهابات المعوية التي تتسبب فيها العدوى الفيروسية. إهمال النظافة الشخصية والأطعمة أو المياه الملوثة من أكبر أسباب انتشار الالتهابات والعدوى.¹ هناك أسباب أخرى للإسهال لا تتضمن العدوى مثل الحساسية من اللاكتوز أو بعض الأطعمة ومشاكل هضمية أخرى.²

بينما يعتقد الكثير أن الإسهال الخفيف لا يحتاج إلى علاج ويجب تركه حتى تزول أعراضه بدون تدخل، فإن هذه المعلومة غير صحيحة. عدم علاج الإسهال قد يسبب مضاعفات غير مرغوب فيها بسبب سرعة عملية الهضم التي لا تسمح للأمعاء الغليظة أن تمتص السوائل الفائضة فيحدث الجفاف والمشاكل الأخرى.² إليكم بعض أسباب أهمية علاج الإسهال عوضًا عن انتظار اختفاء الأعراض وحدها.

أعراض الإسهال الخفيف

من أكثر أعراض الإسهال وضوحًا كثافة كمية البراز وزيادة عملية التبرز بالإضافة إلى قوام البراز اللين والمائي. بعض علامات الإسهال الأخرى تشمل الشعور بالغثيان والإرهاق وارتفاع درجة الحرارة والتقيؤ وتقلصات المعدة.³

هناك أعراض أخرى أكثر حدة وتشمل سوء التغذية وخسارة الوزن ووجود الدماء في البراز وآلام المعدة الشديدة. قد تشير هذه الأعراض إلى الإسهال المزمن أو إلى أمراض أخرى، في هذه الحالة يجب الحصول على استشارة طبية من طبيب مختص لتشخيص وعلاج المشكلة. عدم علاج هذه الأعراض الجادة قد يسبب المزيد من المضاعفات الخطيرة والتعقيدات لحالة المصاب الصحية.²

الإسهال والإصابة بالجفاف

الجفاف هو أحد أخطر مضاعفات عدم علاج الاسهال الذي يحدث نتيجة لخسارة الإلكتروليت والسوائل من الجسم بسبب حركة الأمعاء السريعة. في حالات الإسهال الحادة قد يؤدي فقدان السوائل إلى انهيار الأوعية الدموية عند المرضى الكبار في السن أو الذين يعانون من الضعف بسبب حالات صحية أخرى. جفاف الجسم من المياه والسوائل يمنعه من أداء وظائفه الطبيعية مما يهدد حياة الشخص المصاب ويتطلب علاج فوري. بعض أعراض الجفاف تشمل لون البول الداكن والدوار والتقيؤ وارتفاع درجة الحرارة والعطش الزائد.⁴

علاج الجفاف يتطلب استهلاك مياه كثيرة بالإضافة إلى مشروبات أخرى لاستعادة الإلكتروليت المفقود (معادن هامة مثل الصوديوم والبوتاسيوم). تشمل هذه المشروبات التي تعيد الأملاح المفقودة العصائر الطبيعية ومشروبات الرياضة والشوربة والمرق الصافي.⁵ أمّا المشروبات التي تحتوي على كافيين وسكر فيكون لها تأثير سلبي على أعراض الإسهال ولا ينصح بتناولها أثناء حالات الجفاف.

قد يشمل علاج الجفاف عند الأطفال المعالجة بتعويض السوائل عن طريق الفم مثل المحاليل لفموية الكهرلية التي تحتوي على دكستروز وبوتاسيوم وصوديوم لعلاج الإسهال عند الأطفال والوقاية من الجفاف. قد يتطلب كذلك علاج الإسهال الحاد العلاج بالقسطرة الوريدية.⁴ للوقاية من الجفاف يجب علاج الإسهال فورًا وشرب مياه كثيرة وسوائل أخرى قبل ظهور أعراض الجفاف.⁶

سوء التغذية الناتج عن الإسهال

قد يقوم الإسهال بإلحاق الضرر بتغذية المريض كنتيجة لقلة المدخول الغذائي وسوء امتصاص الأمعاء مما يؤدي إلى سوء التغذية لعدم حصول الجسم على المغذيات اللازمة. أعراض سوء التغذية تشمل عدم القدرة على التركيز وخسارة الدهون والكتلة العضلية وأنسجة الجسم، بالإضافة إلى خسارة الشهية والإرهاق.⁷

من الممكن حدوث قصور النمو أيضًا بسبب خسارة الجسم جميع العناصر الغذائية الهامة لعملية النمو كنتيجة للإصابة بالإسهال. لذلك يجب علاج الإسهال فور الإصابة به قبل أن تؤثر على صحة التغذية أو تؤدي إلى خسارة الوزن الشديدة الغير مرغوب فيها. يجب كذلك إدارة النظام الغذائي بعناية بالإضافة لعلاج الإسهال في حالات سوء التغذية.⁸

علاج الإسهال الخفيف الفعّال

يجب علاج الإسهال بشكل مناسب باستخدام دواء فعّال، كما الحال عند الإصابة بأي مشكلة صحية أخرى. يمكن أن يتطلّب علاج الإسهال الخفيف استخدام مضاد للإسهال يحتوي على المادة الفعّالة لوبيراميد مثل ايموديوم®.⁹ يسمح ايموديوم® للجسم أن يمتص السوائل والأملاح والعناصر الغذائية كما يجب ويعمل على استعادة وظائف المعدة الطبيعية. اكتشف المزيد عن كيفية عمل ايموديوم® على استرداد إيقاع الجسم الطبيعي للوقاية من الجفاف وأي مضاعفات أخرى لا داعي لها.¹⁰

قوموا بزيارة قسم الأسئلة الشائعة على الموقع لمعرفة المزيد من المعلومات عن الإسهال وكيفية علاجه بفعالية مع ايموديوم®.

المراجع:

1.https://www.who.int/water_sanitation_health/diseases-risks/diseases/diar... - 2000
2.https://www.msdmanuals.com/en-au/professional/gastrointestinal-disorders... - May 2018
3.https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/diarrhea... - November 2016
4.https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2791660/ - September 2003
5.https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/nutritional/dehydration - February 2020
6.https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/diarrhea... - November 2016
7.https://www.nhs.uk/conditions/malnutrition/symptoms/ - 7 February 2020
8.https://www.nhs.uk/conditions/malnutrition/treatment/ - 7 February 2020
9.https://www.nhs.uk/medicines/loperamide/ - 9 February 2018
10.https://www.imodium.com/anti-diarrhea-medicine/how-imodium-works